Subscribe:

الأربعاء، 7 نوفمبر 2018

الضباع والوطن


أما اكتفت الضباع من الوطن ؟
اما اكتفت؟
أذابت الشحم
اكلت اللحم
كسرت العظم
لعقت الدم
ماذا تريد اكثر
اما شبعت
لعن الله السياسة
لعن الله السياسيون
لك الله يا وطنا عشقته
ويا مواطنا احببته
اعتذر منك
لعن الله كل من لا يرقب فيك إلا ولا ذمه
ضباع تتقاتل على ما بقي من أثر لفريسه
صالح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق